(التربية) الكويتية ترفع العلم تزامنا مع بدء الاحتفالات الوطنية في البلاد

2017/02/01

قامت وزارة التربية الكويتية اليوم الاحد برفع العلم تزامنا مع مراسم رفع العلم في قصر بيان بمناسبة مرور 11 عاما على تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد مقاليد الحكم ومرور 56 عاما على ذكرى الاستقلال و26 عاما على ذكرى تحرير الكويت. وتقدم وكيل وزاره التربية الدكتور هيثم الاثري عقب مراسم الاحتفال ورفع العلم في بهو الوزارة في كلمة له بأطيب التبريكات والتهاني لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والى الحكومة الرشيدة وكافة أبناء الشعب الكويتي. وقال الاثري انها مناسبة عزيزة على جميع العاملين في وزارة التربية والتي سيتم استثمارها في غرس روح المواطنة في نفوس الطلبة مستحضرا المعاني الجميلة للمناسبات الوطنية الثلاث داعيا المولى ان يحفظ الكويت من كل مكروه. وأشار الى ما شهدته الكويت في عهد سمو امير البلاد من استقرار وأمن وأمان بفضل السياسة الحكيمة التي ينتهجها سموه وقدرته الرائدة في تخطي الأحداث حفاظا على الكويت وأهلها وإلى ما تحقق في عهده من إنجازات وتنمية. واكد ان حكمة وحنكة سموه نأت بالكويت عن الأزمات المحيطة بالمنطقة ووأدت الكثير من الفتن الداخلية وأرست قواعد الاستقرار والأمن والأمان بعد ان استطاع وضع الكويت في مكانة مرموقة على الخارطة الدولية فتم اختيار سموه قائدا للعمل الإنساني والكويت مركزا للعمل الإنساني. وافاد بأن اهتمام سمو الأمير ينصب بالدرجة الأولى على دعم الأبناء وتشجيعهم والحث على تطوير المنظومة التعليمية لافتا الى توجيهاته السامية بالإهتمام بقضايا الشباب وتجسيد الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية اضافة الى تنمية وتطوير الكويت وجعلها في مصاف الدول المتقدمة. وعلى صعيد آخر قال الدكتور الأثري ان الوزارة مستمرة في نظام الفترتين ولا عودة لنظام الاربع فترات بعد النتائج الجيدة لنظام الفترتين والذي اعطى راحة كبيرة للمعلمين واولياء الامور والطلبة واتاح لهم الوقت الكافي للتعلم والتحصيل العلمي وعدم الانشغال طوال الوقت في الاختبارات. وفيما يتعلق بمنهج الكفايات اوضح ان الوزارة مستمرة في هذا الخيار وهو ضمن خطة البرنامج المتكامل لتطوير التعليم وان كانت هناك بعض السلبيات خلال التطبيق فهذا شئ طبيعي ومتوقع في بداية التطبيق لافتا الى انه سيتم تلافي هذه السلبيات. من جانبه اعرب الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة في كلمة مماثلة عن سعادته بالمشاركة في الاحتفال برفع العلم متمنيا للكويت الحبيبة كل تقدم وازدهار تحت قيادة سمو امير البلاد وسمو ولي عهده والحكومة الرشيدة. وقال ان القيم والثوابت الوطنية هي نوع من التعبير عن محبة الكويت "والتي نعمل على غرسها في نفوس الطلبة من خلال مناهجنا وكذلك دور المعلم عبر الانشطة التربوية الهادفة التي يقدمها للطلبة". واضاف الحويلة ان وزارة التربية تسعى دائما الى تطوير جميع قطاعاتها اذ قامت بنقل ادارة التعليم الخاص الى مقرها الجديد في محافظة مبارك الكبير وتحديث المبنى والتوسع في جميع اقسامه واداراته بهدف تقديم خدمات مميزه للمراجعين واولياء الامور. وذكر انه تم استحداث موقع الكتروني للتفاعل مع المدارس الخاصة والتفاعل وتقديم خدمات نوعية متميزة لأولياء الامور معربا عن بالغ شكره وتقديره لأصحاب المدارس الخاصة على مساهمتهم وتفاعلهم في تحديث المبنى وتطويره بشكل يحقق الهدف المنشود. من جهته اعرب الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط الدكتور خالد الرشيد عن سعادته بالمشاركة بهذه الاحتفالية ورفع العلم تزامننا مع مرور 11 عاما على تولي سمو امير البلاد مقاليد الحكم والذي تحقق في عهد سموه العديد من الانجازات لاسيما في مجال التربية والتعليم

جميع الحقوق محفوظة للجنه الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية